لدى مخاطبته حشود المعدنين بمنطقة المثلث

أكد وزير المعادن د. احمد محمد محمد صادق الكارورى على أهمية فرض الأمن والاستقرار فى مناطق الإنتاج، جاء ذلك لدى مخاطبته امس (الخميس) حشودا من المعدنين التقليديين بمنطقة (المثلث) الواقعة على الحدود المشتركة مع مصر وليبيا وطمان الكارورى المعدنين بأن الهدف الأكبر للدولة هو تحقيق الأمن والاستقرار والقضاء على المتفلتين وعلى حركات التمرد التى قال انها تحولت إلى عصابات نهب

مشددا على عدم التهاون فى حماية البلاد من المتربصين بها وأضاف (تانى مافى اى عصابات قبلية او متمردين ونحن حريصون على تعمير هذه المنطقة حتى لا يدخلها غرباء وحتى لا نسمع انها تتبع لدولة اخرى) .
ووعد الكارورى المعدنين بتذليل كافة الصعاب والمعوقات التى تواجههم وتعهد بتوفير الخدمات الضرورية لهم وبناء مركز صحى والمساهمة فى شراء عربة إسعاف وحفر بئر مياه وبناء مساجد من المواد الثابتة .
وأكد الكارورى للمعدنين بأن هم وزارته هو المحافظة على صحتهم وسلامتهم من خلال فرض ضوابط الصحة والسلامة والتقيد باعماق محددة للحفر منعا للانهيارات والاختناقات والحوادث المميتة ووصف الكارورى فى ختام حديثه للمعدنين قائلا (انتم شباب السودان تحرسون ثغرة هامة جدا من ثغور السودان وانتم المنتجون الحقيقيون الذين سيبنون السودان بأيديكم تدقون الصخر وتستخرجون منه الذهب ولستم مثل أولئك الذين يجلسون خلف الكيبورد يدعون للعصيان والبطالة)
من جانبه ثمن نائب والى الولاية الشمالية الذى رافق وزير المعادن فى زيارته للمنطقة دور وزارة المعادن وأشاد باهتمامها ومتابعتها لقضايا التعدين بالولاية عامة وبمنطقة المثلث بصفة خاصة .
وتفقد الوزير والوفد المرافق له مناجم الذهب وعقد اجتماعا مع لجنة المعدنين واستمع لشرح واف لأوضاع المعدنين ومطالبهم قدمها رئيس اللجنة ووعد بالاستجابة بها
ورافق الوزير فى زيارته لمنطقة المثلث مدير الشركة السودانية للموارد المعدنية ومدير شرطة المعادن ومدير أمن المعادن بالإنابة وقائد ثان قوات الدعم السريع العميد عبدالرحيم حمدان دقلو ونائب مدير وحدة تنفيذ السدود ومعتمد محلية حلفا.

تابعونا على