خلال مخاطبته ملتقي شركات التعدين الاول
المح وزير المعادن د. احمد محمد محمد صادق الكاروري الى اتجاههم الى تعديل سياسة شراء الذهب بالبلاد والمحتكرة حاليا لبنك السودان المركزي بادخال جهات اخري في الشراء مما يسهم في اجتذاب كل الذهب المنتج من قطاعات التعدين المختلفة للقضاء على التهريب وتابع الوزير بقولة " كان لابد من ان تكون هناك سياسات جديدة وجاذبة وقد بدائنا في تنفيذ اولي خطواتها والتى اذا ما استطاعت جذب كل الذهب المنتج فلن تحتاج البلاد الى عون خارجي "

وكشف الوزير خلال مخاطبته الجلسة الافتتاحية لملتقي شركات التعدين الاول والذي انعقد اليوم (الاربعاء) كشف عن دخول (42) شركة مرحلة الانتاج منها (14) شركة امتياز، وقطع الوزير بان الشركة السودانية للموارد المعدنية هي جهاز رقابي وليس شركة تجارية وان مهامها تنحصر في المراقبة بكل انواعها وليس من اختصاصها الاستثمار ومضايقة المستثمرين في التعدين وتابع بقولة " الشركة السودانية ليس لها مربع تعدين واحد وهي جهاز رقابي وقد يختلف الناس حول المسميات لكن هي جهاز رقابي ".
من جهتة اكد وزير الدولة بوزارة المعادن خلال تسلمة توصيات ملتقي شركات التعدين الاول اكد ان قطاع المعادن اصبحت تعتمد عليه الدولة اعتمادا كبيرا وهي المصدر الاول للنقد الاجنبي في السودان ، لافتا الى ان هذا الامر يتطلب جهودا كبيرة في تنظيمة وحلحلة كافة المشكلات سواء كانت رسوم وجبايات وغيرها من اشكالات الارض ، لافتا الى ان الهدف من هذا الملتقى تذليل العقبات التى تواجه الشركات لتصل الى مرحلة الانتاج وفق الخطة التى تضعها تلك الشركات ، مطالبا تلك الشركات بالالتزام بالمواقيت التى تقدمها وصولا لمرحلة الانتاج .

تابعونا على