لدي رده على مداولات نواب البرلمان

كشف وزير المعادن د. احمد محمد محمد الصادق الكاروري ان انتاج الذهب حتى منتصف شهر ديسمبر الجاري بلغ (93) طناً ، لافتا الى ان ما تم تصديرة من قبل بنك السودان المركزي بلغ (30. طن) بقيمة (1.232) مليار ومائتين اثنين وثلاثون مليون مليون دولار بزيادة في الصادر عن العام الماضي بلغت (552) مليون دولار .

واكد الوزير خلال رده على مداخلات أعضاء المجلس الوطني خلال مناقشة بيان الوزارة حولا اداءها للعام 2016 وخطتها للعام 2017 والذي نوقش اليوم (الثلاثاء) اكد ان اجمالي قيمة الذهب المنتج لهذا العام بلغت (3.566) ثلاثة مليار وخمسمائة ستة وستون مليون دورلار ، لافتا الى ان جل التركيز في الصادر على معدن الذهب يعود لضعف اسعار المعادن الاخري التى قال ان الانتاج فيها بالالاف الاطنان لكن اسعارها ضعيفة وغير مشجعة وزاد " طن الحديد لا يتجاوز سعره ال(70) دولار " لافتا الى ان هناك انتاج في كل المعادن لكنه لاتتجاوز صادراته الـ(50) مليون دولار لذلك كان التركيز على الذهب، وكشف الوزير عن تحديث الخرط الجيولوجية والمعدنية والزلزالية والجاذبية والاستثمارية . من جانبهم اشاد نواب المجلس الوطني باداء وزارة المعادن في كافة قطاعاتها ، مشيدين في الوقت ذاته بمبادراتها في طرح القوانين واللوائح والتقيد بها في اعمالها مما ميزها عن كثير من الوزارات الاخري ، كما اشادوا بالخطوات الجادة التى قامت بها الوزارة في تقنيين وتنظيم التعدين التقليدي الى جانب ايجاد بدائل للزئبق صديقة للبيئة .
في سياق اخر التقي وزير المعادن بالسفير الروسي ووفد من شركة "كوش" الروسية العاملة في مجال التنقيب عن الذهب ، وتناول اللقاء مخرجات اللجنة الوزارية السودانية الروسية التى انعقدت مطلع الشهر الحالي بموسكو ، واكد الوزير ان الاجتماعات دفعت بالملفات المشتركة بين الدولتين الى الامام ، كاشفا عن التوصل الى حل نهائي لقضية الديون بحلول منتصف شهر يناير المقبل بذهاب وفد من وزارة الماليةالى موسكو للوصول الى حل نهائي ، كما ناقش اللقاء سير العمل في شركة كوش ، حيث وعد الوزير بتنفيذ الاتفاق الذي وقع بين الشركة والوزارة في موسكو خلال اجتماعات اللجنة الوزارية المشتركة.

تابعونا على