فى ختام مباحثات الكارورى بموسكو

اختتمت بالعاصمة الروسية موسكو ظهر اليوم الأربعاء اجتماعات الدورة الرابعة للجنة الوزارية السودانية الروسية المشتركة بجلسة مباحثات مشتركة ترأس فيها الجانب السودانى وزير المعادن د.احمد محمد صادق الكارورى بينما ترأس الجانب الروسى سيرجى دونسكوى وزير البيئة والموارد الطبيعية وعقب انتهاء الجلسة وقع الوزيران على بروتوكول التعاون بين البلدين

وقال وزير البيئة والموارد الطبيعية الروسى فى تصريحات صحفية عقب التوقيع على البروتوكول ان بلاده تتطلع لزيادة حجم التبادل التجارى لتصل خلال الست سنوات القادمة إلى (20 ) مليار دولار وفى رده على سؤال عن إمكانية إيجاد عملة موحدة متفق عليها لتسهيل العمليات التجارية والتبادل التجارى بين البلدين أجاب دونسكوى بالقول ان الأمر يتطلب الدراسة بالنظر للقيود المفروضة فى الوقت الراهن .
وأضاف بانه من الضرورى ايجاد اطار قانونى يمكن الجانبين من تجاوز كل العوائق .
من جانبه أكد الكارورى للصحفيين ان التعاون القائم بين البلدين يمكن ان يتوسع ويتمدد لمصلحة البلدين وكشف عن إنشاء مجلس أعمال مشترك ليضطلع بتطوير علاقات التعاون الاقتصادى بين الدولتين وأشار إلى ان السودان حرص على إشراك روسيا فى مشروع اطلانتس2 الخاص بالاستغلال المشترك لثروات البحر الاحمر مع السعودية تأكيدا لمتانة العلاقات مع روسيا ولامتلاكها للخبرة فى هذا المجال ووصف الكارورى المباحثات بأنها كانت ناجحة ومثيرة .
إلى ذلك فقد وقع الجانبان على (5 ) اتفاقيات فى مجالات مختلفة شملت المعادن والزراعة والطاقة والصحة والتعليم والنفط والغاز

تابعونا على