فى ختام مباحثاته مع وزير المعادن بجدة
أكد المهندس خالد بن عبد العزيز الفالح وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودى ان بلاده تتطلع لجنى ثمار مشروع استغلال ثروات البحر الاحمر فى المنطقة المشتركة بين البلدين والمعروف بمشروع (اطلانتس2) ، ووصف الفالح المشروع بأنه مهم ويجب الإسراع فى إنفاذه ، واضاف (المشروع سيرى النور وسنطلق مشاريع عديدة اخرى مع السودان) ،

جاء ذلك فى تصريحات صحفية عقب انتهاء مباحثات اللجنة الدائمة السودانية السعودية المشتركة لاستغلال ثروات البحر الاحمر المعروفة بـ(اطلانتس2 ) والتى انعقدت بمدينة (جدة) مساء أمس (الثلاثاء) حيث ترأس وفد السودان الدكتور أحمد محمد محمد صادق الكارورى وزير المعادن فيما ترأس الجانب السعودى وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية خالد الفالح ، ونوه الوزير السعودى إلى ضرورة ان تكون الجامعات ومراكز البحث العلمى فى البلدين حاضرة فى هذا المشروع وذلك بالبحوث التطبيقية فى مجال التعدين البحرى وفى مجال البيئة والتدريب .
من جانبه أكد الكارورى ان المباحثات كانت ناجحة وبناءة وخرجت بعدة توصيات عملية تصب كلها لصالح إنفاذ مشروع اطلانتس2 ، مشيرا إلى تأكيد الجانبين على إستمرار الدعم المطلوب للشركة المنفذة للمشروع فى كافة مراحله والإسراع بإكمال كل التعاقدات المطلوبة .
وفى غضون ذلك أكد الرئيس التنفيذى لشركة (منافع) المنفذة للمشروع الدكتور محمد بن سعود ان المشروع سيتيح الفرصة لتشغيل الشباب فى السودان وفى المملكة ولاكتساب الخبرة فى مجال التعدين فى اعماق البحار .

تابعونا على