عبر وزير المعادن د.أحمد محمد الصادق الكاروري عن رضائه التام لمستوى العلاقات بين السودان والصين وأشاد بمواقف الصين وسياساتها الثابتة في مساندة السودان في المحافل الدولية والاقليمية. جاء ذلك في خطاب السيد الوزير في افتتاحية مؤتمر ومعرض تيانجين الدولي السادس للتعدين المنعقد في الفترة 22-25سبتمبر2016 بالصين.

 

واعرب  السيد الوزير عن سعادته بمشاركة السودان في مؤتمر تيانجين  للمرة السادسة على التوالي مما أثمر عنه تعاون فني وتوقيع مذكرات تفاهم واتفاقيات بين البلدين في مجالات التعدين المختلفة. وأوضح السيد الوزير أن اولويات وزارة المعادن السودانية في الفترة القادمة الاستفادة من التقدم الكبير في مجال الاستشعار عن بعد وغيرها  من الوسائل الحديثة في تجديد ورسم الخارطة المعدنية وكذلك الاستفادة من التجربة الصينية لتوفير بدائل جديدة تساعد في تعزيز المجهودات الرامية الى زيادة الانتاج والحفاظ على البيئة وتحقيق التنمية المستدامة.

كما اكد سيادته على عزم الحكومة السودانية بكافة اجهزتها لضمان أمن وسلامة منسوبي الشركات الصينية العاملة في مجالات التعدين في السودان.واختتم السيد الوزير كلمته بتقديم الدعوة للوزير الصيني ونائبه لزيارة السودان.

 

من جانبه تحدث المدير العام للهيئة العامة للابحاث الجيولوجية السودانية د. محمد أبو فاطمة عن امكانيات السودان المعدنية وعدّد انواع قطاعات التعدين  المختلفة والاجراءات المتبعة فی كل منها ،كما تحدث عن الشركات العاملة فی قطاع التعدين المحلية والاجنبية لافتا الى ان هنالك عددا كبيرا من الشركات الصينية  تعمل فی قطاع التعدين بالسودان  مشيرا الى التعاون الفنی بين الهيئة العامة للابحاث الجيولوجية السودانية والمساحة الجيولوجية الصينية  فی  المجالات المختلفة ، كما تقدم بدعوة عامة لكل الحضور بالمشاركة فی مؤتمرالسودان الدولی  للتعدين الذی سيقام فی فبراير 2017 بالسودان.

تابعونا على