اماطت وزارة المعادن اللثام عن وجود شواهد ايجابية عن توفر الذهب واحجار البناء والزينة والاحجار الكريمة بولاية شرق دارفور بعد ان اكدت دراسات اجراها فريق فني من الهيئة العامة للابحاث الجيولوجية "الذراع الفني لوزارة المعادن" وجود شواهد للذهب قسمت بموجبها الولاية الى (9) مربعات ، الى جانب توفر احجار الزينة والبناء والاحجار الكريمة .

ووجه وزير المعادن د. احمد محمد محمد الصادق الكاروري خلال لقائه يوم ( الاحد) والي ولاية شرق دارفور أنس عمر بتجهيز الخريطة الجيولوجية لولاية شرق دارفور في موعد اقصاه مطلع شهر نوفمبر المقبل ، كما وجه بايفاد فريق فني من الهيئة العامة للابحاث الجيولوجية منتصف شهر اكتوبر القادم للقيام بالمزيد من اعمال البحث والاستكشاف بولاية شرق دارفور إيذانا ببدء اعمال الترويج للمعادن الموجودة بالولاية بغرض جلب مستثمرين للعمل فيها .
من جانبة اكد والى ولاية شرق دارفور أنس عمر اتفاقهم مع وزارة المعادن على اعداد الخريطة المعدنية والجيولوجية لولاية شرق دارفور خلال شهر نوفمبر لتوضيح المعادن الموجوده بولاية شرق دارفور ،مشيرا الى اتفاق اخر بزيارة فريق فني من وزارة المعادن الى ولاية شرق دارفور منتصف شهر اكتوبر القادم ، ولفت الوالي الى ان ولاية شرق دارفور تذخر بموارد معدنية كبيرة ومتنوعة وزاد " نتعشم ان تتم الدراسات  الجيدة لها لنعمل على استقطاب المستثمرين للاستثمار بالولاية بما يعود بالنفع على مواطن ولاية شرق دارفور ".     
             

تابعونا على