وجه وزير المعادن د. أحمد محمد محمد صادق الكاروري بمراجعة كل تصديقات التعدين الممنوحة للشركات الاستثمارية بولاية كسلا على ان تتم تلك المراجعة عبر الشركة السودانية للموارد المعدنية "الذراع الرقابي لوزارة المعادن " وزاد الوزير خلال لقائه اليوم (الاحد) والى ولاية كسلا" اي جهة محتفظة بمربع امتياز وهي ليست قادرة على العمل سنقوم بنزع التصديق " وتابع" كذلك على اى جهة الالتزام بسداد حقوق الدولة من رسوم وغيرها" ، واضاف الوزير ان وزارة تتجه خلال الفترة القادمة الى استجلاب مستثمرين بمقدرات مالية كبيرة وبتكنولوجيا حديثة لتقليل فترة الاستكشاف ومعالجة كل الاشكالات التى تواجه الاستثمار في هذا القطاع بولاية كسلا بما يعود بالنفع عليها وعلى الحكومة المركزية .

من جهته أكد والي ولاية كسلا ادم جماع ان ولايته زاخرة بكثير من المعادن على راسها الذهب والحديد والرخام التى نرغب في توظيفها لصالح الولاية فيما يخص الايرادات ، واوضح جماع ان لقائهم مع وزير المعادن تطرق الى المشكلات التى اعاقت التعدين بالولاية خلال الفترة الماضية ، مشيرا الى ان وزير المعادن وجه الجهات الرقابية التابع لوزارته بتبسيط الاجراءات فيما يخص الاستثمار في هذا القطاع الى جانب توفيق اوضاع الشركات العاملة بالولاية لتبدا الولاية مرحلة انتاج من هذا القطاع تمهيدا لدخوله في الموارد الايرادية ، مؤكدا استعدادهم التام للتعاون والتنسيق مع وزارة المعادن فيما يخص شان الاستثمار التعديني بولاية كسلا.

تابعونا على